الاثنين، 28 أبريل، 2014

...



سلامٌ عليكَ..
إلى أن تنام الليالي على مقلتيكَ
فليلى التي كنتَ تغزل من روحها في الصباح وجودَكَ
أطفَأَتْ الكونَ حتى تعودْ
واصْطَفَتْ هَدْأَةَ الصَّمْت في قَبْوِ ذِكْرى
وخَلَّتْ لها وحشةَ الموتِ
ثم خَلَتْ للعذابِ..
وذِكْرَيْنِ منكَ وعُودٍ رَعودْ..
ثم أبقتْ ببابِكَ عينَ السراجِ،
وقلبي
فأوقدهما بابتسامك
يوم تعودْ..

27-7-2007

0 التعليقات: